السبت، 8 سبتمبر 2018



تطبيق TrackView من بين التطبيقات المميزة التي تسمح في التحكم بجهازك عن بعد ويساعدك في إيجاد الهاتف المفقود وتتبع مساره والتحكم به عن بعد، حيث يوفر لك مجموعة من الأدوات المذهلة على رأسها فتح كاميرا جهازك عن بعد وأخذ لقطة لمسار كاميرتك سواء أكان بالكاميرا الأمامية أو الخلفية، وليس هذا فحسب بل يقوم بتسجيل فيديو مع الصوت المحيط بجهازك .

يحوّل تطبيق TrackView هاتفك المحمول وحاسبك اللوحي وأجهزة الكمبيوتر الشخصية إلى نظام محمول للمراقبة والرصد بالفيديو متصل بشبكة الإنترنت يتمتع بإمكانيات تتبع الموقع واكتشاف الأحداث والتنبيه وتسجيل مسارات الحركة مع الاحتفاظ بنسخ من التسجيلات على شبكة الإنترنت.

TrackView هو التطبيق الوحيد الذي يمكنه في الوقت نفسه اكتشاف الأحداث، وتتبع الموقع عن طريق نظام تحديد المواقع العالمي، والمراقبة عن طريق الفيديو وتسجيل الفيديو عن بُعد وغيرها من الميزات.

ثلاث خطوات بسيطة في أقل من دقيقة واحدة لبدء استخدام التطبيق.


1- التثبيتتتسم عملية تثبيت TrackView بالسهولة. مجرد ضغطتين وتبدأ في استخدام التطبيق.

2- تسجيل الدخوليمكنك استخدام الاسم وكلمة المرور الخاصين بحساب بريدك الإلكتروني على Gmail لتسجيل الدخول إلى TrackView. يُرجى استخدام نفس الحساب لتسجيل الدخول إلى جميع الأجهزة. قبل تسجيل الدخول، يُرجى أيضًا تحديد اسم فريد لجهازك حتى يمكنك التعرف عليه من بين الأجهزة الأخرى.

3- الاستمتاع بالحماية والأمانبعد تسجيل دخول أجهزة متعددة، يمكنك مراقبة جهاز عن بُعد أو تتبعه أو جعله يرن بضغطة زر واحدة. يمكنك أيضًا فحص رسائل التنبيهات، وتسجيل مقاطع الفيديو وتشغيلها.



أطلقت شركة واتساب منذ قليل تحديث جديد لتطبيقها على نظام متجر آب ستور يحمل الرقم 2.18.90 وحمل التحديث الجديد العديد من المميزات الجديدة للمستخدمين والتي توفرت في وقت سابق على نظام التشغيل اندرويد من بينها ميزة الروابط المشبوهة .

عندما تتلقى رابطاً ما، راجع دوماً مضمون الرسالة. فإذا رأيت تنبيه “رابط مشبوه” يمكنك حينها النقر على الرابط، فتظهر حينها رسالة منبثقة تلقي الضوء على الأحرف/الرموز غير الاعتيادية التي في الرابط. يمكنك حينها إما فتح الرابط أو العودة إلى الدردشة.

كما يتضمن التحديث امكانية استعراض الصور من مركز الاشعارات دون الحاجة الى دخول التطبيق , وتوفرت ايضا امكانية البحث في خانة الحالة .

جدير بالذكر بان whatsapp تواجه حالياً العديد من لمشاكل في تطبيقها واصبح موضع انتقاد من قبل الحكومات باعتباره أداة للإرهابيين والمتحرشين بالأطفال، والمجرمين، بينما ألقي اللوم عليه في نشر شائعات أسفرت عن اضطرابات دامية.

وفي حين وجهت حكومات اللوم للتطبيق، لجأت حكومات أخرى إلى “توبيخه” بسبب التزامه بتشفير رسائل ومحادثات المستخدمين، وما ترتب على ذلك من حوادث مؤسفة واضطرابات وفوضى وجرائم.

وفي العديد من دول أفريقيا وأميركا الجنوبية وجنوب شرق آسيا، أصبح تطبيق “whatsapp” أداة رقمية أساسية في الانتخابات، كما أصبح أداة لنشر الشائعات والأخبار الزائفة والكاذبة.